Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

خلية المعرفة الناصرة تغيير

ابدا في التوفير الان

ليس الوقت مبكرا أبدا على التخطيط لتقاعدك. في الحقيقة، كلما صغر سنك كلما كان هذا أفضل، لأنه سيكون لديك متسع أكبر من الوقت للتوفير. إليك بعض النصائح لتساعدك على الاستعداد للتقاعد:

  • سدد ديونك أولا. من المستحسن أن يكون لديك خطة للتوفير من أجل التقاعد، واذا كنت موظفا، قد يتوجب عليك المشاركة في صندوق المعاشات التقاعدية أو صندوق الادخار أو الضمان الاجتماعي. و لكن هنالك طريقة واحدة لضمان تقاعدك و هي أن تدفع الديون الكبيرة المستحقة عليك كسندات الرهن العقاري و أقساط السيارة في أسرع وقت ممكن. بهذه الطريقة، لن تتراكم عليك هذه الديون لاحقا عندما يصبح دخلك محدودا، و ستشعر بالأمان المالي لامتلاكك منزلك و سيارتك
  •   فكر قبل أن تصرف المال. قد تعجبك تلك الشاشة الكبيرة أو السيارة الفاخرة الجديدة ولكن بعد بضع سنوات لن يكون للتلفاز و السيارة الجديدة قيمة و سينقصك المال الذي دفعته للتقاعد.
  • استثمر في عدة خطط للتوفير. قد يكون للشركة التي تعمل فيها نظام ادخار أو تقاعد اجباري، و لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك الاستثمار في خطط تقاعد سنوية ، تأمين حياة أو غيرها. استثمر بطرق مختلفة اذا أمكنك ذلك لتضمن وجود شبكة أمان تستطيع اللجوء اليها.
  • جد مرشدا ماليا. المرشد المالي الجيد يستحق وزنه ذهبا. سياسعد على الاستثمار في الأماكن المناسبة و كيف تسدد ما عليك من المصاريف اذا كنت في ضائقة مالية.الكثير من المرشدين الماليين يحصلون على دخلهم من الشركات التي يقومون ببيع منتجاتها، و لذلك لن يتوجب عليك الدفع عند استشارتهم.
  • فكر في الحصول على عمل عند التقاعد. قد يمكنك استغلال مهاراتك في مجالات مختلفة أو أن تجني المال من احدى هواياتك عن طريق تحويلها الى مشروع صغير. يعيش معظم الناس لسنوات أطول هذه الأيام، و يمكنك توقع أن تبقى منتجا لسنوات عديدة حتى بعد أن تتقاعد.

 

5
المعدَل 5 (2 votes)
Your rating: لا يوجد

الترشيد كسلوك يتعارض مع الأنانية المتفشية، «يغطس أحدهم في البانيو كل يوم في حين لا يجد آخر ماء للشرب بيسر». الوفرة لا تعني حق الإسراف، أياً كانت هذه الوفرة فهي موقتة. سأقدم صورة طازجة على هذا، قبل سنوات قليلة تقاطر افراد ومجموعات إلى دول مجاورة للسعودية حاملين أموالاً للاستثمار، نام بعضهم في الطرقات! وتوسط أناس لدى آخرين لفتح حسابات استثمارية، حتى خُيّل للبعض أن لدى هؤلاء اموالاً لا يعرفون ما يصنعون بها، قارن هذه الصورة المذهلة بأحوال هؤلاء الآن.

»

الكثير من الآباء لهم ميزانية خاصة بالتدخين. إن لم يكن الخوف على صحتك سببا مقنعا للإقلاع عن التدخين، فالأزمة المالية سبب منطقي لذلك أو على الأقل التقليل لكي توفر جزءا من هذه الميزانية لمصلحة الأسرة.

الكثير من المتاجر تقدم عروضا طوال السنة تخفض فيها الأسعار أو تعرض شراء سلعة وعليها أخرى مجانا. استغلال هذه المناسبات في الشراء يوفر للأسرة الكثير من المال.

الهدايا ضرورية للمجاملات والتواصل الاجتماعي. إذا كان من الصعب إلغاء بند الهدايا من الميزانية، فعلى الأقل يجب الاقتصاد فيما ينفق من مال على شرائها. من تقدم لهم الهدايا يعرفون بالأزمة التي يمر بها العالم، ولن يغضبوا من قيمتها لأنهم سيفعلون مثلك.

عندما تتأخر في دفع قسط ما، فهذا يعني أنك ستدفع في الشهر القادم قسطين معا، ما قد يؤثر على بند آخر. دفع الأقساط التي عليك أولا بأول طريقة جيدة لعدم تراكم الديون عليك، وعدم دفع فوائد للتأخير، وهو ما يوفر لك بعض المال.

إنها الطريقة نفسها المستخدمة في إنفاق النقود ولكن بنظام. عندما تحصل على راتبك الشهري قسم المال على مظاريف كل منها خاص ببند معين: مصاريف مدارس الاولاد، فواتير الكهرباء، الطعام. طريقة المظروف تساعدك على إنفاق المال في مكانه الصحيح كما أنها تساعد في الحد من الإنفاق على ما لا ضرورة له.

»

تدفع الكثير من الأسر المال على عضوية أندية صحية، لكنها لا تستفيد من هذه العضوية إلا نادرا. المشي حول البيت أو في ممشى قريب ثلاث مرات في الأسبوع مفيد للصحة، كما أنه مجاني ويوفر هذه الأموال الضائعة في عضوية الأندية الصحية.

»

الكثير من الوجبات الجاهزة ليست صحية، كما إنها تستنزف الكثير من ميزانية الأسرة. إعداد الطعام في البيت يوفر الكثير من المال.. حتى تلك الوجبات الجاهزة التي تثير لعاب الأطفال يمكن إعدادها في البيت بأسعار أقل.

»

الكثيرون يذهبون إلى المتاجر والأسواق من دون تحديد مسبق لما ينوون شراءه بالضبط. كتابة قائمة بالأشياء التي يحتاجها البيت قبل الذهاب إلى الشراء توفر الكثير من المال الذي ينفق على شراء كماليات غير ضرورية.

»

جربوا أن تأخذوا كل يوم دينارا وتخبئوه في مظروف بعيدا عن أيديكم، وستجدون أنكم توفرون في الشهر 30 دينارا وفي السنة 365 دينارا. إن كانت ميزانيتكم تسمح بزيادة المبلغ، ستجدون في نهاية كل شهر أو نهاية العام انكم وفرتم مبلغا لا بأس به.

»

تستهلك تلبية مطالب الأطفال التي لا تنتهي جزءا كبيرا من ميزانية الأسرة، تعلموا أن تقولوا لا للأطفال وعدم الاستسلام لهم عندما يطلبون أشياء غير ضرورية، فقول لا لهم ولو بضع مرات في الشهر يوفر بعض المال.

»

استخدام المال النقدي في المطاعم والمحلات والجمعيات بديلا لبطاقات الائتمان يوفر لك المبلغ الذي يضاف عادة كرسوم وفوائد. اخفاء بطاقات الائتمان وعدم استخدامها إلا في حالات الطوارئ يوفر الكثير من المال.

»
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation