Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

خلية المعرفة الناصرة تغيير

في هذا القسم

  • مهارات الاستعداد للمدرسة

مهارات الاستعداد للمدرسة

مهارات الاستعداد للمدرسة

بالإضافة للمعارف العامة ومهارات المساعدة الذاتية فإن هنالك مهارات عديدة لطفلك أن يتقنها قبل أن يكون مستعدا للذهاب للمدرسة الكبيرة.
- التنمية الاجتماعية والعاطفية.
-
تطوير الإدراك( مهارات الاستماع والمشاهدة).
-
الوعي الجسدي.
- التنمية الجسدية.
-
تطوير اللغة والقدرة على الكلام.
- تنمية المعرفة الحسابية.
-
تكوين المفاهيم.
 

5
المعدَل 5 (3 votes)
Your rating: لا يوجد

Dag niabbt good stuff you whippersnappers!

»

يحتاج الأطفال الصغار إلى عدد أطول من ساعات النوم مقارنة بالأطفال الأكبر سنًا. حيث يحتاج الطفل الذي يبلغ السادسة من عمره إلى عشر ساعات من النوم على الأقل كل ليلة. وتجدر الإشارة إلى أنّ التعب يحد من قدرة الطفل على التركيز والتعامل مع المصاعب، حيث يزداد شعوره بالتوتر وعدم الهدوء ويزداد أيضا خطر وقوع الحوادث نتيجة لعدم التركيز وفقدان القدرة على رد الفعل السريع.

»

يفضل تعويد الولد على الخلود للنوم في ساعة مبكرة قبل دخوله إلى الصف الأول، الأمر الذي يوفر له ساعات كافية من النوم ليليًا. أضف إلى ذلك أنّ نظامًا غذائيًا متوازنًا، يلبي احتياجاته، وبكميات يستطيع من خلالها المحافظة على وزن سليم، يوفر له شعورًا جيدًا ومقدرة على التركيز في التعليم والمشاركة في الدروس والفرص، بينما قد يتسبب النقص في مواد غذائية وفيتامينات معيّنة، بالمساس بقدرته على التذكّر والتفكير بوضوح. يجب أن تقووا لدى طفلكم الإحساس باعتزازه الذاتي وإيمانه بقدراته الشخصية. فالأطفال الذين يشعرون بقيمتهم الذاتية ويتمتعون بثقة بقدراتهم، هم أكثر فعالية وإبداعًا ونجاحًا في المدرسة. كما أنهم أكثر نجاحًا في مواجهة الضغوط الاجتماعية التي يتعرضون لها على يد أقرانهم من الأطفال، عندما "يطلب منهم" أن يتصرفوا بشكل مناقض لآرائهم.

»

إن الاستعداد الحقيقي للاختبار يبدأ مع بداية الفصل الدراسي إن بعض من الطلبة يؤجل هذا الاستعداد إلى الأيام الأخيرة من الفصل الدراسي مما يسبب نوع من القلق يسمى قلق الامتحانات إن الطالب الذي يحب أن يرتاح في النهاية أي قبل الاختبارات لا بد أن يجد ويستعد لهذه الاختبارات منذ البداية.

»

تتعلق بعض المخاوف التي تنتاب الطفل قبل دخوله إلى الصف الأول والتعرف على أطفال جدد بعوامل اجتماعية. شجعوا طفلكم على الانخراط في الفعاليات الاجتماعية في ساعات ما بعد الظهر، وافحصوا معه إمكانية اشتراكه في أطر رياضية أو أطر أخرى يتعرف من خلالها على أطفال جدد ويلعب معهم، ويطور قدرته على العمل الجماعي. اهتموا بأن تعرفوا من هم أصحابه، وقوموا بدعوتهم إلى بيتكم، واسمحوا لطفلكم بزيارتهم في بيوتهم. أشركوا أصدقاء طفلكم في فعالياتكم العائلية، عندما تسمح الظروف بذلك.

»

باستطاعتكم أن تساعدوا طفلكم على اكتساب الشعور بقيمته الذاتية نم خلال إعطائه الفرصة للنجاح في المهمات التي يأخذها على عاتقه. فتحديد مهمات للطفل يكون بمقدوره القيام بها ومن ثم مدحه وتعزيزه عند النجاح، يقوّي لديه ثقته بنفسه. كما أنّ إعطاء الطفل فرصة لمواجهة الصعوبات التي يقدر عليها بنفسه، دون الإسراع إلى تقديم حلها له، يقوي ثقته بنفسه. زد على ذلك أنّ التعبير عن تقديركم وحبكم له، والتعبير عن رغبتكم بقضاء الوقت معه، يشعره بمدى أهميته وقيمته بالنسبة لكم. يمكن مساعدة الطفل على تطوير مهارات وعلاقات اجتماعية جيدة. يمكن مساعدة الطفل على تطوير مهارات وعلاقات اجتماعية جيدة- في المدرسة يولي الطفل أهمية كبيرة لمكانته بين الأطفال الآخرين وللعلاقات التي يبنيها معهم. فهم من يمنحه الشعور بأنه "مقبول اجتماعيا".

»
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation